محلي

معلمة تعتذر عن اكمال مراقبة الامتحانات بسبب ‘‘الغش‘‘

محلي | داماس بوست

قدمت المعلمة إيمان عزي اعتذارها عن تكليفها بمراقبة الطلاب في امتحانات مدينة السويداء بسبب ما وصفته بمضايقات رئيس المركز .

وتعرضت “عزي” لموقف ليس بغريب عن قاعات الامتحان في بعض المراكز الامتحانية، حيث رفضت السماح للطالبات بالغش ونقل المعلومات بينهن، فبكت إحدى الطالبات وقالت للمعلمة: «لو سمحتي يا أنسة يعني بنرسب بالمادة يا آنسة»، تضيف “عزي” لـ "سناك سوري": «طلبت منها الهدوء والتروي لتتذكر ما درسته، وتابعت مراقبتها بشكل طبيعي، ليدخل مدير المركز طالباً مني الخروج من القاعة لأرتاح فرفضت الخروج لكوني فهمت عليه وأنا غير متعبة، بعد ذلك عادت إحدى المراقبات وهمست بأذني “خفي عليهم شوي اعتبريهم أولادك” من بعدها اضطررت للخروج لوقت قصير» .

تضيف مدرسة اللغة الإنكليزية: «خرجت من القاعة وأنا منزعجة، وعلمت من الطالبات عندما خرجوا أنه تمت مساعدة بعض الطالبات لكن سؤال من إحدى الطالبات جعلني أعتذر منهم، وأعدهم أنني لن أشارك بالمراقبة بعد هذا المواقف، السؤال كان: “هل يجوز ذلك ساعدوا بعض الطالبات لتنجح بالغش ونحن نعارك مع كتبنا طوال العام؟” وقد تحدثت مع الطالبات كي لا أزيد انفعالهن لكن قراري كان ثابتاً فكيف للمعلم أن يراقب ويقوم بواجبه في هذه الحالة، بالنسبة لي إن استمريت لن أحصل على راحة الضمير كمعلمة».

 

وتحفظت المعلمة “عزي” على إيراد اسم المركز الذي حصلت به الحادثة كي لا يفسر اعتراضها نوع من التشهير كما تؤكد.

 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها