ميداني

اغتيال ارهابيين ‘‘أوزبك‘‘ في أول ايام رمضان بإدلب

ميداني | داماس بوست

استقبلت محافظة ادلب الواقعة تحت سيطرة الميليشيات المسلحة شهر رمضان بعودة عمليات الاغتيال المجهولة حيث قتل مسلحان برصاص مجهولين على الطريق الواصل بين معرة مصرين وحربنوش، بريف ادلب الشمالي.

 

ونقلت مواقع "معارضة" عما يسمى "شرطة ادلب الحرة" إن اثنين مع العناصر “الأوزبك”، قتلا اليوم الخميس من قبل مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية.

وأضافت المواقع أن القتيلان الأوزبك ينتميان لـ “الحزب التركستاني”، الذي ينشط في ريفي إدلب واللاذقية، وتقدر أعداده بثلاثة آلاف مقاتل أيغوري وأوزبكي وطاجيكي.

وتعرض ثلاثة ارهابيين، في نيسان الماضي، من “الحزب الإسلامي التركستاني” لإطلاق نار على سيارة تقلهم بين قريتي ملس وأرمناز، غربي إدلب.

وتأتي الحوادث الحالية بعد هدوء حذر في إدلب استمر لأيام، وسبقه فلتان أمني أدى إلى مقتل عشرات المدنيين والمسلحين في عمليات اغتيال متبادلة بين "تحرير الشام او النصرة" و"جبهة تحرير سوريا".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة