خاص

تفاصيل إيقاف الجيش السوري للرتل الفرنسي في القامشلي

خاص | داماس بوست

نشر موقع "WARGONZO" الروسي تفاصيلا جديدة حول إيقاف الجيش السوري رتلاً مؤلفا من 60 سيارة جيب بيضاء اللون من نوع تويوتا، دخلت إلى الأراضي السورية قادمة من إقليم شمال العراق، مؤكدا أن السيارات كانت تحمل مقاتلين فرنسيين.

 

وبحسب الموقع الروسي فإن عناصر "قسد" الذين كانوا يرافقون الرتل الفرنسي تركوه بشكل مفاجئ، ليكمل الرتل طريقه داخل مدينة القامشلي التي تتداخل فيها مناطق سيطرة الجيش السوري مع مناطق سيطرة "قسد"، وخلال محاولة الرتل الفرنسي اجتياز المدينة وصل إلى أحد الحواجز التابعة لـ "الجيش السوري" في المدينة.

الموقع قال إن حاجز الجيش أوقف الرتل الفرنسي لمدة تجاوزت الساعتين بعد أن فتش السيارات المذكورة ووجد بحوزة العناصر جوازات سفر فرنسية وبنادق قناصة وكاميرات حرارية، لافتاً إلى أنه جرت فيها اتصالات متعددة من قبل الحكومة الفرنسية مع أطراف دوليين، وبعد المفاوضات سمح الحاجز السوري للرتل الفرنسي بالمتابعة بعد أن قام بأخذ نسخ من بياناتهم الشخصية وصوراً عن جوازات سفرهم.

يشار إلى أن القوات الفرنسية زادت من انتشارها في الداخل السوري، علماً إن هذه القوات تنتشر في نقاط مشتركة مع قوات الاحتلال الأمريكي أو نقاط مجاورة للنقاط الأمريكية في أرياف "حلب – الرقة – الحسكة – دير الزور"، وذلك بزعم محاربة تنظيم داعش.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة