سياسي

معارضة بريطانية: شعبية الأسد أكبر مما يشاع

سياسي | داماس بوست

اعترفت وزيرة الخارجية في حكومة الظل البريطانية إيميلي ثورنبيري بأن المعارضة السورية تقدّر مستوى شعبية الرئيس بشار الأسد في البلاد تقديرا ناقصا.

وأشارت ثورنبيري، وهي قيادية في "حزب العمال" البريطاني المعارض، في حديث لمجلة Prospect أمس، إلى أن الأسد لا يعاني من أزمة شعبية تامة بين المواطنين والتي كانت المعارضة تتحدث عنها للغرب منذ البداية، مضيفة أنه لولا الدعم الواسع والعميق الذي يتمتع به الرئيس السوري لما بقي في السلطة حتى اليوم.

وأكدت الوزيرة في حكومة الظل أنه على القوات الأجنبية، بما فيها البريطانية، التي تحارب تنظيم "داعش" من جانب وشنت غارات على مواقع للجيش السوري من جانب آخر، الانسحاب من سوريا، قائلة إن تلك القوات "لا تحارب من أجل السوريين".

وذكرت ثورنبيري أنه على بريطانيا دعم مفاوضات السلام بين الأطراف السورية والتي عقدت في مدينة سوتشي الروسية، مشددة على ضرورة أن تعمل لندن مع جميع الأطراف المعنية من أجل الأطفال السوريين.

ورفضت ثورنبيري إدانة لجوء روسيا 11 مرة إلى استخدام حق الفيتو في مجلس الأمن الدولي ضد مشاريع قرار بخصوص سوريا، قائلة إن الولايات المتحدة استخدمت هذا الحق كثيرا أيضا، وهذا أسلوب سياسي عاد.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها