صحي

قرار بتخفيض الولادات القيصرية في المشافي الحكومية : خطة لـ "تطفيش‘‘ النساء والأطباء إلى الخاص ؟

صحي | داماس بوست

اعتبر المدير العام لمشفى التوليد والأطفال باللاذقية الدكتور هوزان مخلوف، أن مشفى التوليد والأطفال باللاذقية هو مشفى حكومي، وبالتالي يخضع للبروتوكولات العالمية بتدبير الحوامل والولادة وهو 20%، ولكي يحصل المشفى على شهادات الجودة العالمية يجب أن تكون نسب القيصريات متقاربة مع النسب العالمية، مؤكداً على أن الولادات القيصرية ليست ممنوعة، ولكن تجري هذه العمليات وفق البروتوكول المعول به عالمياً

وكانت وزارة الصحة قررت تخفيض نسبة الولادات القيصرية في المشافي الحكومية إلا لحالات معينة، والعودة بها للنسب العالمية ٢٠ بالمئة.

 وقالت صحيفة "تشرين" الحكومية إن هذا القرار سيدفع النساء والأطباء للمشافي الخاصة، لذا يجب أن يكون هناك رادع للأطباء من قبل وزارة الصحة، من خلال مراقبة حالات القيصرية، وزيادة برامج التوعية عن الولادة الطبيعية وميزاتها عبر وسائل الإعلام والأطباء.

ولفت مخلوف إلى انتشار وزيادة الولادة القيصرية في ظروف الحرب وخاصة في الساحل لحوالي 70%.

ونوه إلى أنه يشجع الولادة الطبيعية لأنها الطريقة الربانية الطبيعية، والولادة القيصرية اختراع طبي إنساني للحالات الصعبة، التي كانت تنتهي غالباً بوفاة المريضة قبل تطور الطب والجراحة، فلماذا نجري القيصرية إذا كانت الولادة ميسرة وتحت إشراف أطباء متمرسين، وستكون نتائجها على المدى القريب والبعيد أفضل على صحة المريضة؟ ويبقى القرار للحامل في اتخاذ قرار الولادة القيصرية، بحسب مخلوف.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة