خاص

الدولة وعدت ووفت : أهالي سقبا (في مراكز الإيواء) ..إلى سقبا دُر

خاص | داماس بوست

بدأت عملية إعادة المدنيين من مدينة سقبا، المقيمين في مراكز إيواء عدرا وحرجلة، منذ منتصف آذار الماضي، إلى مدينتهم وسط الغوطة الشرقية. وقالت مصادر في الهلال الأحمر العربي السوري ل"داماس بوست" اليوم، الثلاثاء 15 أيار، إن عملية الإعادة تشمل أهالي سقبا حالياً على أن تليها دفعات من أهالي المدن والبلدات الأخرى.

وأضافت المصادر أن العملية بدأت من مركز حرجلة للإيواء على أن تشمل باقي المراكز بشكل متتالي.

وكان الأهالي المعنيين بالأمر قد بُلّغوا، أمس الإثنين، بتحضير أنفسهم للعودة إلى مدينتهم بحسب ما أفادت المصادر.

وبلغ عدد المهجرين في مراكز الإيواء من أهالي الغوطة الشرقية 42 ألفا من مختلف المدن والبلدات، بحسب ما ذكر محافظ ريف دمشق، علاء منير إبراهيم.

وقال إبراهيم إن 42 ألفا من أصل 96 ألفا لجؤوا إلى مراكز الإيواء.

وكانت مئات العائلات من أهالي الغوطة الشرقية خرجت من مراكز الإيواء باتجاه مناطق في دمشق وريفها، لا سيما التي شهدت اتفاقيات مصالحة بعد كفالات من أقاربهم.

وعلى عكس الاتهامات التي ساقتها مواقع معارضة في وقت سابق، أفادت المصادر الأهلية أن القوات سمحت حتى للشباب بالعودة إلى مدينتهم بعد إتمام إجراءات التسوية.

وخرج الآلاف من أهالي الغوطة الشرقية إلى مناطق سيطرة الجيش السوري عبر معابر افتتحتها خلال الحملة العسكرية لتحرير الغوطة الشرقية، في شباط الماضي.

وبحسب تصريحات وزارة الدفاع الروسية فإن عدد الخارجين من الغوطة عبر معابر افتتحتها تجاوز 140 ألفا.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة