محلي

برلماني يطالب بتحديد مدة خدمة العلم وإصدار عفو عن ‘‘المتخلفين‘‘ عن الخدمة الإلزامية والاحتياطية

محلي | داماس بوست

طالب عضو مجلس الشعب عن مدينة حمص وائل ملحم بتحديد مدة خدمة العلم ، على خلفية هروب أعداد كبيرة من الشباب إلى الدول المجاورة. وقال ملحم في تسجيل مصور من جلسة المجلس نشر الأربعاء 9 أيار، إن اليد العاملة فقدت في سورية، بسبب هروب الشباب إلى لبنان والدول الأوروبية، الأمر الذي أثر على المنشآت الصناعية والعمالة السورية بشكل عام.

وأضاف ملحم أن قانون خدمة العلم الحالي يدفع الشباب إلى التوجه للجامعات وفيما بعد إلى لبنان، مطالبًا بإصدار عفو على المتخلفين سواء الاحتياط أو الإلزاميين، وتحديد خدمة العلم في المرتبة الأولى.

وغادر مئات الآلاف من السوريين سوريا بطرق غير شرعية عبر الحدود بين سوريا والدول المجاورة تركيا والأردن ولبنان، منذ عام 2011.

وتعود أسباب المغادرة إلى الأوضاع الأمنية في المناطق التي احتلتها الميليشيات المسلحة، إضافة إلى الهروب من الخدمة العسكرية وخدمة الاحتياط.

ويصنف ستة ملايين من السوريين منهم كنازحين داخل سورية بعد اضطرارهم للفرار من ديارهم للبحث عن أماكن أكثر أمنًا.

وأشار ملحم إلى عوائل شهداء "الدفاع الوطني" في مدينة حمص، الذين لم يحصلوا على رواتبهم منذ ثمانية أشهر بحسب قوله، لافتاً إلى أن أكبر نسبة من شهداء "الدفاع الوطني" هم من محافظة حمص، ومضيفاً أن الأمر لم يقتصر على العوائل فقط،  بل على جرحى الجيش السوري

وخلال الجلسة طالب ملحم بتخفيف الجريمة في سورية، من خلال إصدار عفو كامل عن المناطق السورية، والتوجه إلى مصالحة كاملة في كل من الغوطة الشرقية ومدن ريف حمص الشمالي.

واعتبر أن وزارة المصالحة  يجب ألا يكون لها أي دور في ذلك، داعيًا لتحويلها إلى "وزارة الشهداء".

وفي جلسات سابقة تحدث ملحم الذي يعرف بشعبيته في حمص عن سوء عمل المديريات العامة في المدينة، وخاصة القطاع الصحي والمتعلق بالفلاحين.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة