منوعات

‘‘فضيحة جنسية‘‘ تهز أركان ‘‘داعش‘‘ في سوريا

منوعات | داماس بوست

قامت ما تسمى شرطة الحسبة التابعة لـ"داعش" مؤخرا بإعدام أحد عناصره الملقب “أبو رتيمة” بجوار أحد المساجد في دير الزور، عقب الكشف عن إقامته "علاقة محرمة" مع زوجة عنصر آخر.

بطل الواقعة الإباحية بحسب "العالم" يدعى “توفيق أبورتيمة” والملقب بـ”أبو عبدالله الغزاوي” نسبة إلى موطنه الأصلى –قطاع غزة- وتحديدا من سكان مدينة رفح بالقطاع.

وبحسب ما تسرب من معلومات حول الواقعة، أقدم “الغزاوي” وهو من مواليد 1992، على ارتكاب واقعة زنا مع زوجة صديقه الذي يقاتل إلى جواره في صفوف التنظيم الإرهابي بـ”دير الزور” في سوريا.


وعقب انتشار العلاقة المحرمة بين عناصر التنظيم الإرهابى، مع تكرار الفعل الفاحش بين الشاب الغزاوي وزوجة صديقه، قامت عناصر ما تسمى بـ”شرطة الحسبة” باعتقاله والتحقيق معه فيما نسب له، وبعد التحقق من صدق الرواية المتداولة وثبوتها، قامت شرطة الحسبة بإعدام “أبو رتيمة” بجوار أحد المساجد في دير الزور، وأبلغ التنظيم عائلته في القطاع مقتله في غارة جوية للتكتم على الواقعة وعدم شيوعها.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها