المهجر

بعد ‘‘الله وأكبر‘‘.. سوري يطعن 3 هولنديين في لاهاي

المهجر | داماس بوست

فتحت الشرطة الهولندية تحقيقا بعملية طعن وقعت في وضح النهار، أمس الأحد، وسط لاهاي أدت إلى جرح ثلاثة أشخاص، نقلوا إلى المستشفى بحالة حرجة.

 

ورفضت الشرطة اعتبار العملية، التي وقعت بالقرب من المحطة الرئيسية للقطارات، مرتبطة بالإرهاب، واضطرت لإطلاق النار على قدم منفذ الاعتداء، واستخدام مسدس الصعق الكهربائي "تيزر"، بعد أن رفض إلقاء سكينه.

 

وأعلنت في بيان أنها "تجري تحقيقات مكثفة حول خلفية المشتبه به، وقد تم تفتيش منزله"، مضيفة أن الرجل "يخضع لاستجواب لمعرفة دوافعه".

 

ووصفت الشرطة منفذ الاعتداء، البالغ من العمر 31 عاما، بأنه "مرتبك"، وقالت إنه معروف لديها ولدى أجهزة الطوارئ في المدينة.

 

وأعلن تلفزيون "نوش" الرسمي الهولندي، أن المشتبه به سوري الجنسية، ويقيم في المدينة، ولكنه لم يكن مدرجا على لائحة "المشتبه بأنهم إرهابيون محتملون".

 

وقال شهود عيان للمحطة التلفزيونية إن المشتبه به صرخ "الله أكبر" لدى تنفيذه الاعتداء.

 

من جهتها، دعت رئيسة البلدية بولين كريكه السكان "لعدم إطلاق التكهنات"، مضيفة "يجب أولا إجراء تحقيق بطريقة صحيحة".

 

وتعرض 3 أشخاص تراوح أعمارهم بين 21 و41 عاما لإصابات بالغة جراء عملية الطعن ولا يزالون في المستشفى. لكن الشرطة أعلنت أن إصاباتهم لا تشكل خطرا على حياتهم.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة