سياسي

رجال أعمال أتراك يستثمرون في ريف حلب ‘‘المحتل‘‘

سياسي | داماس بوست

أفادت مواقع ‘‘معارضة‘‘ أن رجال أعمال سوريون وأتراك اجتمعوا في المناطق التي تسيطر عليها الميليشيات المسلحة في ريف حلب الشمالي للبدء بمشاريع استثمارية من شأنها تنشيط الواقع الصناعي والتجاري للمنطقة بحسب وصفها.

وضم الاجتماع الذي عقد اليوم الأحد كل من رئيس غرفة تجارة ولاية كلس، محمد أوزجوك أوغلو، ورجال أعمال وصناعيين أتراك في منظمة “Müsiad”، وتجار ورجال أعمال سوريين، ممن لهم مشاريع استثمارية داخل الأراضي التركية.

وتجول الوفد في أسواق مدينتي اعزاز وصوران والتقوا مع ما يسمى "المجلس المحلية " التي تدير المناطق المحتلة.

وبحسب المواقع "المعارضة"، يأتي الاجتماع كخطوة لتقييم الواقع الاستثماري في الريف الشمالي لحلب، سعيًا للبدء بمشاريع صناعية وتجارية مشتركة في المنطقة.

ومنذ مطلع العام 2018، دخلت ثلاث شركات خاصة باستثمارات إلى المناطق المحتلة شمالي حلب، كان آخرها شركة كهرباء.

وتسعى تركيا إلى تثبيت وجودها الاقتصادي في المنطقة التي تسيطر عليها الميليشيات التابعة لها من خلال مشاريع أعلنت عنها رسميًا، وأخرى بدأت تنفيذها شركات خاصة بآليات مختلفة.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها