المهجر

‘السيدة الحديدية‘‘ تنوي طرد اللاجئين السوريين من تركيا

المهجر | داماس بوست

تعهدت المرشحة لانتخابات الرئاسة التركية وزعيمة "الحزب الصالح" المعارض ميرال أكشنر لسكان مدينة مرسين بإعادة 200 ألف لاجئ سوري يقيمون في مدينتها إلى بلادهم قبل شهر رمضان عام 2019.

وبحسب صحيفة Sözcü Gazetesi التركية شددت أكشنر، في خطابها أمام مؤيديها في مرسين، على أن وجود اللاجئين السوريين في المدينة ينعكس سلبا على مستوى المعيشة، مضيفة أن سبب ذلك يعود إلى سياسة أردوغان الخاطئة.

ووعدت أكشنر وزيرة الداخلية السابقة التي يعتبرها الكثيرون أبرز منافسي الرئيس التركي الحالي رجب طيب أردوغان في الانتخابات المبكرة المقبلة المقرر إجراؤها في 24 حزيران المقبل، بأنه، في حال انتخابها لمنصب رئيس البلاد، سيتناول اللاجئون السوريون المتواجدون حاليا في المدينة إفطار شهر رمضان في 2019 برفقة إخوانهم في سوريا.

وكانت اللجنة الانتخابية العليا في تركيا قد أعلنت مساء أمس إغلاق باب الترشح لخوض الانتخابات الرئاسية، وسيتنافس فيها سبعة مرشحين على كرسي رئيس البلاد.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها