سياسي

خبراء في ‘‘الناتو‘‘ يؤكدون إسقاط عشرات الصواريخ التي أطلقتها دول العدوان على سورية

سياسي | داماس بوست

كشفت أوساط دبلوماسية متابعة للاجتماع الوزاري لدول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ عن خلافات كبيرة بين أعضاء الاتحاد بشأن العدوان الثلاثي على سورية

 وبحسب ما نُقل، بدا وزيرا خارجية كل من فرنسا، جان ايف لودريان، وبريطانيا، بوريس جونسون، شبه وحيدين في مواجهة وزراء خارجية دول أوروبية فاعلة كألمانيا وايطاليا والنمسا وإيرلندا وبعض دول أوروبا الشرقية، التي رفضت العدوان "لأنه يتعارض مع القانون الدولي ولم يحظ ب...موافقة الأمم المتحدة، ولأنّه قد يؤدي إلى نتائج كارثية على المنطقة وعلى أوروبا والعالم".
ونُقل من داخل الاجتماع أن بعض الدول المعارضة للتدخل العسكري الغربي، انتقدت تفرّد بريطانيا وفرنسا بالقرار "من دون العودة إلى الاتحاد الأوروبي"، كما أنها شكّكت بفاعلية الهجوم، مستندةً إلى تقييم أجراه خبراء في حلف الناتو في بروكسل قبل يومين تطابق إلى حدّ بعيد مع ما أعلنه الجانب الروسي صبيحة العدوان، من أن عشرات الصورايخ التي أُطلقت تم اسقاطها بالدفاعات السورية، وأن المواقع التي استهدفت، وخصوصاً مركز البحوث القريب من العاصمة دمشق، لا يشكّل هدفاً استراتيجياً "كونه تعرّض للاستهداف سابقاً من قبل إسرائيل".

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة