محلي

وزارة الاتصالات تنفي منع الستالايت في سوريا

محلي | داماس بوست

نفت "وزارة الاتّصالات والتّقانة" وجود قرار بخصوص إلغاء اللواقط الساتلايتيّة التي يستخدمها المواطنين لاستقبال القنوات الفضائية، مبينة أن ما تعمل عليه مع "وزارة الإعلام" هو خدمة نقل البث التّلفزيوني عبر شبكة الإنترنت "IPTV".

وأشارت الوزارة بحسب بيان صادر عنها، إلى أن استخدام هذه الخدمة سيؤدي إلى تقليل اعتماد المواطنين على تلك اللواقط خاصّة أن الخدمة تتيح محتوى غير متاح عادةً عبر الساتلايتات وبجودة عالية وبأسعار مقبولة.

وأوضحت أن هذه الخدمة تتيح تقديم العديد من الباقات الإعلامية المتنوعة (أفلام، رياضة، منوعات… إلخ)، تلبّي رغبات المستخدمين، وهي خدمة منتشرة في الكثير من البلدان وتعتبر من أفضل وسائل استقبال المحتوى الإعلامي ومن أكثر خدمات شبكة الإنترنت شيوعاً.

وكانت "صحيفة الأخبار" اللبنانية أكدت حسب مصادر متطابقة في "وزارة الاتصالات" و"وزارة الإعلام" ، أنه يجري العمل حالياً على إدخال نظام الكيبل لاستقبال القنوات التلفزيونية إلى جميع بيوت السوريين، بهدف إنهاء حالة الفوضى في استقبال القنوات التلفزيونية والإذاعية عبر الستالايت.
ووفق النظام الجديد الذي أشارت إليه الصحيفة، فسيتم انتقاء قنوات محددة من قبل "وزارة الإعلام" يسمح للمواطنين السوريين بمشاهدتها، ومنع قنوات أخرى وفق معايير تحددها الوزارة السورية.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها