خاص

الضمير تسبق شقيقاتها في القلمون نحو التسوية .. وهذه تفاصيلها

خاص | داماس بوست

قالت مصادر خاصة ل"داماس بوست" إن اتفاقاً تم التوصل إليه في الضمير بين الحكومة السورية والفصائل المسيطرة على المنطقة برعاية روسية، يقضي بخروج من يرغب من هذه الفصائل إلى خارج المدينة، على أن تكون وجهتها الشمال السوري دون تحديد إذا ما كانت الوجهة هي إدلب أم جرابلس.

وبحسب ما نقلت المصادر فإنه تم الإتفاق على أن من لا يرغبون بالخروج من المدينة بإمكانهم تسوية وضعهم والبقاء في مناطقهم، أما المطلوبون للخدمتين الإلزامية والاحتياطية فسيتم منحهم مدة 6 أشهر لتسوية أوضاعهم.

أما المنشقّون فأعطوا فرصة الالتحاق بقطعاتهم العسكرية خلال أسبوع واحد من الاتفاق، وذلك دون أن يتعرضوا لأي مساءلة، حيث قدم الجانب الروسي الذي رعى الاتفاق تطمينات لهم بأنه سيتم جعل خدمتهم في المنطقة أو بالقرب منها.

يذكر أن "الضمير" كانت جزءاً من التفاوض في القلمون الشرقي إلا أن فصائلها عقدت اتفاقاً للتسوية بمفردها بمعزل عن الفصائل في مدن وبلدات القلمون الأخرى، وينتظر بحسب المصادر أن تنضم لاحقاً للاتفاق كلاً من الرحيبة وجيرود.

وتشهد مدن القلمون مفاوضات منذ أسابيع بين الجانب الروسي وممثلين عن الدولة من جهة ووجهاء وممثلين عن الميليشيات المسلحة من جهة أخرى، حيث تسارعت وتيرة المفاوضات بعد تحرير الغوطة وخروج الميليشيات المسلحة منها نحو إدلب وجرابلس.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة