منوعات

مؤسّس فرقة ‘‘بينك فلويد‘‘ يقطع حفله ليدافع عن سوريا

منوعات | داماس بوست

قطع المغني البريطاني المؤسّس في فرقة "بينك فلويد" رودجر ووترز حفله في مدينة برشلونة مساء أمس الأول ليفضح منظمة "الخوذ البيضاء" ويتحدث عما حصل في دوما.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لووترز خلال الحفل يقول فيه "منظمة الخوذ البيضاء هي محض كذب وافتراء و الإعلام يدعم فكرة الهجوم الكيميائي حتى نتوافق مع حكوماتنا لإلقاء القنابل على الناس في سورية ولكننا نعلنها أننا لا نوافق حكوماتنا على فعل ذلك وعليهم أن يقوموا بالأبحاث الضرورية لكشف ما جرى هناك وليس الاعتماد على الدعاية والإعلام".
وكلام مؤسس فرقة "بينك فلويد" البريطانية يؤكد ما هو مؤكد في سوريا وما تحدثت عنه الخارجية الروسية مرارا وتكرارا عن ارتباط هذه المنظمة بتنظيم "جبهة النصرة"، وتلقّيها دعماً مالياً من «الوكالة الأميركية للتنمية» (USAID)، إضافة إلى فبركتها للصور والأخبار، كما أنّه جاء قبل ساعات من العدوان الثلاثي الذي شُنّ فجر أمس السبت على سوريا.

والفنان رودجر ووترز معروف بمواقفه السياسية الداعمة للشعوب ونشاطه المناهض للحكومات الغربية 

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها