إقتصادي

الرئيس الأسد : الاقتصاد السوري يحتاج إلى 400 مليار دولار وأكثر من 10 سنوات لإعادة إنعاشه

إقتصادي | داماس بوست

كشف الرئيس بشار الأسد، اليوم الأحد 15 نيسان، إن سورية سيلزمها من 10 إلى 15 عام لإعادة إنعاش الاقتصاد. ونقل البرلماني الروسي، ديميتري سابلين، عن الرئيس الأسد قوله إن "إعادة البنية التحتية ستتكلف 400 مليار دولار على الأقل، ويلزم لهذا وقت من 10 إلى 15 عاما"، وذلك خلال لقائه مع البرلمانيين الروس.

وكان الرئيس الأسد قد التقى، اليوم الأحد، بمجموعة من البرلمانيين الروس، من بينهم عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الدوما سيرغي جيليزينياك.

وقال جيليزينياك لوكالة "سبوتنيك" الروسية إن "اجتماع البرلمانيين الروس مع الرئيس الأسد، كان بنّاءً وذو أهمية لكلا الجانبين".

وتزامنت زيارة الوفد الروسي مع العدوان الثلاثي على سورية وخروج آخر مسلحي "جيش الإسلام" الإرهابي من دوما وإعلان الجيش السوري عن تحرير الغوطة الشرقية وآخر مدنها دوما من الإرهاب .

وكانت سوريا قد تعرضت، فجر أمس السبت 14نيسان، إلى عدوان شنته القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، في وقت أعلنت القيادة العامة للجيش السوري أن الضربة الثلاثية، شملت إطلاق حوال 110 صواريخ باتجاه أهداف سورية في دمشق وخارجها، وأن منظومة الدفاع الجوي السورية تصدت لها وأسقطت معظمها.

وشهد الإقتصاد السوري تحسناً ملحوظاً في العامين الأخيرين، وخاصةً منذ تحرير حلب وعودة آلاف المنشآت والمصانع إلى الإنتاج.

كما سيسهم تحرير الغوطة الشرقية بدفع عجلة الإقتصاد عبر عودة مئات المنشآت الصناعية للعمل من جديد، وعودة آلاف الهيكتارات من الأراضي الزراعية للإنتاج ، علماً أن الغوطة تعتبر السلة الغذائية للعاصمة دمشق.

ومن المتوقع أن تصبح روسيا الشريك الأول اقتصادياً بالنسبة لسورية، حيث تم توقيع عشرات الإتفاقات بين البلدين في مجالات الاستثمار في الغاز والنفط والفوسفات والكهرباء وغيرها .

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة