منوعات

‘‘هرمون الدوبامين‘‘.. حقيقة الخرافة الأكثر انتشارا حول السعادة

منوعات | داماس بوست

يعتبر الدوبامين واحدا من أكثر المواد الكيميائية ارتباطا بالدماغ، إذ يرتبط، افتراضيا، بكل شيء بداية من الجنس إلى القمار، لكن كل ذلك في الحقيقة مجرد خرافة.

فمن الشائع أن نقرأ، كما أدعى موقع "بيزنيس إنسايدر" الأمريكي الأسبوع الماضي، أن الدوبامين هو "مادة المتعة"، لكن ذلك خطأ، فحقيقة الهرمون الأساسية حُرفت منذ فترة طويلة، بحسب موقع "ذا فيرج" الأمريكي.

يقول عريف حاميد، الزميل في معهد "هوارد هيوز" الطبي وباحث ما بعد الدكتوراه في جامعة براون الأمريكية، والذي يدرس دور الدوبامين في الدماغ: "لدي أصدقاء لديهم وشم باسم الدوبامين على أجسامهم لأنهم يعتقدون أن ذلك يعني المتعة". والحقيقة هي أن الدوبامين يجعلك تسعى إلى القيام بشيء ما، لكن لا يعني أنه مسؤول عن المتعة نفسها.

ويدعي بيزنيس إنسايدر، على سبيل المثال، أن الدوبامين ينظم المتعة، ولكن ذلك ليس حقيقيا. فهو يشجعنا على الاستمرار في التحقق من هواتفنا، كما يقول بيزنيس إنسايدر، لكنه ليس مسؤولا بالضرورة عن الشعور بالبهجة عندما نحصل على إشعار جديد.

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها