أستراليا

استراليا تدعم العدوان الأمريكي على سورية

أستراليا | داماس بوست

أعلنت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب إن بلادها ستدعم عدواناً أمريكياً محتملاً على سورية، على خلفية استخدام الكيميائي المزعوم في الغوطة الشرقية.

ونقلت صحيفة "Australian" عن بيشوب، اليوم الأربعاء قولها: "لن أعلق على العمليات العسكرية الأمريكية. ولكن إذا قامت الولايات المتحدة حقا بضربة على سورية رداً على استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين فستدعم استراليا كل العمليات المستهدفة سورية بشكل متزن ومناسب".
كما دعت بيشوب روسيا الى "عدم عرقلة التحقيق في استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية". وأضافت: "اذا كانت روسيا والمشاركون الآخرون، بمن فيهم الحكومة السورية، يعتقدون أنهم ليسوا متورطين في هذا الهجوم، فلا يوجد هناك أي سبب لخوفهم من التحقيق المستقل الذي تدعو اليه الولايات المتحدة".
وكانت الدول الغربية اتهمت دمشق باستخدام الكيميائي في مدينة دوما بالغوطة الشرقية. من جهتها نفت موسكو هذه المعلومات وقالت الخارجية الروسية إن الأنباء المزيفة حول استخدام المواد السامة من قبل القوات السورية تهدف للدفاع عن الإرهابيين وتبرير الضربات العسكرية المحتملة من الخارج.
وتوعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باتخاذ القرار حول رد بلاده على الهجوم الكيميائي المزعوم في سورية .

المصدر: داماس بوست

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها