خاص

مدينة حرفية بعدرا لتعويض ما تم خسارته خلال الحرب 

خاص | داماس بوست

أكد أيهاب اسمندر مدير عام هيئة المشروعات الصغيرة والمتوسطة لـ"داماس بوست" وجود تحرك جديد وقريب باتجاه إطلاق المدينة الحرفية في منطقة عدرا الصناعية لتكون مشروعا رائدا للتعامل مع الحرف التي تم خسارتها خلال الحرب لتكون بذلك نواة للعمل الحرفي في سورية وخاصة للكفاءات التي خسرت مشاريعها الحرفية تمهيداً لنقل التجربة إلى المحافظات الأخرى ،إضافة لإقامة حاضنات أعمال في المحافظات و تجمعات ومراكز تدريبية تعوض عن نقصان اليد العاملة الماهرة، أما الشيء الجديد الذي تهدف أليه الهيئة ـ بحسب اسمندر ـ فهو نشر ثقافة الإبداع من خلال مشروعات جديدة لم تكن موجودة للمساهمة الجادة والفاعلة في تحقيق التنمية المستدامة، مبيناً إن إستراتيجية عمل الهيئة للمرحلة القادمة ستركز على أنواع محددة من المشاريع الصغيرة والمتوسطة تزيد العرض السلعي والخدمي بما يؤدي إلى ضبط التضخم . 

وقال اسمندر أن ضمن أولويات عمل الهيئة تطوير المرصد الوطني الذي تم تفعيله مؤخرا بحيث يكون مسؤولا عن مختلف الدراسات الكمية والنوعية للمشاريع المطروحة ،كما سيتم قريبا إجراء مسح مع المكتب المركزي للإحصاء سيساعد على رسم خريطة جغرافية وبشرية للمشروعات المتوفرة حاليا مع وضع تصور شامل عن الصعوبات والمعوقات التي تواجه عمل تلك المشاريع، وكذلك العمل على إحداث صندوق لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة سيحل جانب من مشكلة التمويل التي تقف أمام إقامة أي مشروع صغير أو متوسط .

المصدر: خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها