دراما

باسم ياخور يوقع عقداً لتقديم أعمال تفاعلية

دراما | داماس بوست

بدأ الفنان باسم ياخور، تجربة جديدة في مجال الأعمال التلفزيونية التفاعلية التي تُعْرَض على مواقع التواصل الاجتماعي. ونشر على صفحته الشخصية في فيسبوك خبراً ينص على أنه وقع عقداً مع شركة "لي سيغنيتشر" يتضمن تقديم أعمال جديدة وحصرية، إضافة إلى صورة جمعته بمدير الشركة، وعبارة تقول: "انتظرونا قريباً جداً".

وجاء خبر توقيع ياخور على هذا العقد في فترة بدأ فيها نجوم الدراما السورية يتجهون نحو الدراما التفاعلية، ومنهم الفنان بسام كوسا، والذي رغم تجربته الثرية في مجال الدراما التلفزيونية والسينما، إلا أنَّه رأى في هذا النوع من الأعمال تجديداً للدراما، وأنهى تصوير مسلسله التفاعلي الجديد "داوت الشك"، الذي يجمعه بنجوم آخرين منهم ديمة قندلفت، صفاء سلطان، محمود نصر، وأحمد الأحمد، وهو من إخراج مروان بركات الذي قدم أعمالاً درامية تعتبر من كلاسيكيات الدراما، مثل مسلسل "أبناء القهر" و"عصر الجنون"، والمسلسل من تأليف الكاتب سيف رضا حامد، وينتظر أن يعرض خلال شهر نيسان المقبل. 
لم يحدد باسم ياخور نوع الأعمال التفاعلية التي سيقدمها إن كانت كوميدية، كما اعتاد الجمهور أن يراه، وإذا ما كانت ستحمل رسائل معينة سياسية أو اجتماعية، إذ تعتبر المسلسلات التفاعلية التي تتخذ من وسائل التواصل الاجتماعي منصات لعرضها أداة للتعبير عن قضية ما، ومشاركة الجمهور فيها، دون خضوع لمقص الرقيب.
تميز مسلسل "بدون قيد" بتحرره من قيود الدراما التي تجبر المشاهد على متابعة تسلسل الأحداث الدرامية كما صنعها المخرج، إذ قدم العمل ثلاث قصص يحسبها المشاهد منفصلة، وتترك له الحرية باختيار القصة التي يشاء، من النقطة التي يشاء، ولكنه يفاجأ أن هذه القصص الثلاث تسير في نفس الخط الدرامي، وتلتقي في عدة نقاط من العمل، إلى أن تتحد مع بعضها البعض في النهاية.

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها