ميديا

‘‘بلايبوي‘‘ تُقاطع ‘‘فيسبوك‘‘: نرفض التواطؤ

ميديا | داماس بوست

كشفت مجموعة مجلة ‘‘بلايبوي‘‘ الأميركية الرائدة بالصحافة الاباحية أنها ستغلق صفحاتها على شبكة "فيسبوك"، مؤكدة أنها ترفض أن تكون "متواطئة" اثر فضيحة تسريب بيانات شخصية تعود لملايين الاشخاص من شبكة التواصل الاجتماعي.

وفي بيان، قالت المجموعة إن "المعلومات الأخيرة حول سوء إدارة مفترضة من "فيسبوك" لبيانات مستخدميها عززت قرارنا بتعليق نشاطاتنا عبر هذه المنصة في الوقت الراهن".

وأوضحت أن "اكثر من 25 مليون معجب يتواصلون مع بلايبوي من خلال صفحات فايسبوك مختلفة، ونحن نرفض أن نكون متواطئين من خلال تعريضهم لهذه الممارسات المفترضة".

وأضافت: "لذا أعلنا اننا سنغادر شبكة فيسبوك من خلال تعطيل حسابات بلايبوي فيها التي تديرها "بلايبوي انتربرايزز" مباشرة".

وختم البيان: "لطالما دافعت بلايبوي عن الحريات الفردية والجنسية. اليوم نجتاز مرحلة جديدة في هذا الكفاح".

 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها