خاص

في أول اختبارات ‘‘ستينغ‘‘ .. أداء متفاوت لمنتخبنا الوطني وتعادل ‘‘مقنع‘‘ مع قطر

خاص | داماس بوست

تعادل منتخبنا الوطني لكرة القدم مع نظيره القطري بهدفين لكل منهما مساء اليوم السبت على ملعب ‘‘جذع النخلة‘‘ بمدينة البصرة العراقية ضمن بطولة الصداقة الدولية، ضمن أيام "فيفا".

وجاء الشوط الأول حذرا من الفريقين حاول من خلاله مدرب منتخبنا الألماني "بيرند ستينغ" تهدئة اللعب لتجنب تلقي هدف سريع مع الاستحواذ و السيطرة على وسط الملعب بوجود القائد فراس الخطيب ومحمود المواس وفهد اليوسف وخلفهم لاعبا الارتكاز زاهر ميداني وتامر حاج محمد، فيما عانى نجم منتخبنا عمر السوما من رقابة لصيقة منعته من التحرك داخل منطقة الجزاء ما دفع المنتخب إلى الاعتماد على التسديد من خارج منطقة الجزاء وكانت أخطر الكرات عبر التسديدات المتقنة لفراس الخطيب والتي أنقذها البكري حارس قطر في أكثر من مناسبة. 
وشهد الشوط الأول كرتين رأسيتين للقطريين لم يستطيعوا الاستفادة منهما حيث ظهرت المشكلة القديمة في منتخبنا والتي كلفتنا الخروج من تصفيات كأس العالم الأخيرة أمام استراليا وهي الكرات المرفوعة من الأطراف لداخل منطقة الجزاء وهو الشيئ الذي يحتاج تدخلا سريعا من مدرب منتخبنا ، حيث لايمكن لوم "ستينغ" في مباراة اليوم حتى يضع يده على المشاكل والحلول خلال الفترة المقبلة.

ومع بداية الشوط الثاني سيطر نسور قاسيون على الملعب وأثمر التفوق عن إطلاق الفرحة السورية في الدقيقة 49 بقدم النجم عمر السوما بعد الاستفادة من خطأ المدافع القطري محمد علاء ليطبع القبلة الأولى في شباك قطر.

لكن رد القطريين لم يتأخر مع تبديلات المدرب الاسباني "سانشيز" الذكية حيث سد الثغرة الدفاعية وأشرك كريم بوضياف الذي ساهم في السيطرة على وسط الملعب مع تراجع المردود البدني لفراس الخطيب ومحمود مواس وتمكن عبد العزيز حاتم من تسجيل هدف التعديل في الدقيقة 58 من تمريرة متقنة من الخاصرة اليمنى لمنتخبنا والتي عانت كثيرا من اختراقات عفيف وزملائه ولم يجد "ستينغ" حلا لسد هذه الثغرة رغم تبديل عمرو جنيات بعلاء شبلي حيث تمكن القطريون من إضافة الهدف الثاني من نفس الزاوية عبر أكرم عفيف في الدقيقة 70.

لكن هدف عفيف كان له مفعول السحر على منتخبنا و دفعه إلى التحرك نحو المرمى القطري ولم يتأخر هدف التعادل عبر لاعبنا زاهر ميداني في الدقيقة 73 من تمريره ذكية من فهد اليوسف وحاول نسور قاسيون إضافة الهدف الثالث عبر محاولات يوسف قلفا وخالد مبيض إلا أن المباراة انتهت إلى التعادل الايجابي.الذي وضع قطر في صدارة بطولة الصداقة بأربعة نقاط.

ويخوض منتخبنا مباراته الثانية والأخيرة في البطولة أمام منتخب العراق يوم الثلاثاء المقبل، لتحديد هوية الفريق البطل، والذي انحصر بين قطر وسوريا.

المصدر: كيان جمعة - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها