سياسي

بسبب تصرفات أمريكا .. روسيا تفكّر بزيادة عدد قواتها في سورية

سياسي | داماس بوست

أعلنت موسكو إمكانية زيادة عدد قواتها في سورية بسبب التصرفات الأمريكية وحلفائها في المنطقة.

وقال رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، إن "العملية في سورية في حال اكتسبت وتيرة جديدة، أو وصلت لمستويات حرجة قد تحتاج لقرارات زيادة عدد القوات".
وأعرب كوساشتوف، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية عن أمله في عدم وصول الأمر إلى ذلك.
وأشار المسؤول الروسي إلى أنه "عندما تم اتخاذ قرار حول إنهاء عمليتنا الواسعة، لم تكن هناك شكوك حول أنه تم القضاء على الإرهاب في سورية بشكل تام".
وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن خلال زيارته إلى قاعدة حميميم في سورية، في كانون الأول الماضي، سحب "جزء كبير" من قوات بلاده إلى روسيا بعد إلحاق الهزيمة بتنظيم "داعش".
ويتزامن ذلك مع تحذيرات متكررة من قبل أمريكا وحلفائها (فرنسا وبريطانيا) بشن عدوان ضد دمشق "في حال ثبت استخدام الكيماوي".
وصرح رئيس غرفة العمليات في هيئة الأركان الروسية، سيرغي رودسكوي، أن "هناك إشارات تفيد بتحضير أمريكا لضربات محتملة عبر أساطيل بحرية، انطلاقا من الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط والخليج العربي والبحر الأحمر".
وحذرت روسيا أمريكا من تعرض جنودها في سوريا للخطر، بحسب تصريحات لرئيس الأركان الروسية، فاليري غيراسيموف.
وقال غيراسيموف، الأسبوع الماضي، إنه "في حال طرأ خطر يهدد حياة جنودنا، فستتخذ القوات المسلحة الروسية تدابير للرد سواء على الصواريخ أو على من يحملونها ويستخدمونها".

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها