سياسي

مقتل متطوعة بريطانية في عفرين

سياسي | داماس بوست

أعلن مقاتلون أكراد عن مقتل متطوعة بريطانية كانت تقاتل في صفوفهم ضد القوات التركية بمنطقة عفرين شمالي سوريا.

ونقلت مصادر بريطانية، أن المجندة تدعى آنا كامبل، تبلغ من العمر 26 عاما تسكن بمنطقة لويس في شرق ساسكس البريطانية، تطوعت مع وحدات حماية الشعب الكردية المدعومة من الولايات المتحدة. وقتلت إثر قصف القافلة التي كانت تستقلها بصاروخ تركي يوم الجمعة الماضي في منطقة عفرين.

وقالت المتحدثة باسم وحدات حماية المرأة، نسرين عبد الله، في بيان "مقتل كامبل هو خسارة كبيرة لنا بروحها الثورية التي تظهر قوة المرأة"، معربة عن تعازيها الحارة لأسرتها، قائلة: "نحن نعدكم بأن نحذو حذوها".
ونقلت المصادر أن كامبل سافرت في البداية إلى سوريا للانضمام للأكراد ضد تنظيم "داعش" الإرهابي، ثم طلبت من القادة إرسالها إلى جبهة عفرين، بعد أن شنت تركيا هجوما بريا وجويا لإخراج القوات الكردية من المناطق الحدودية في كانون ثاني الماضي.
وتابعت نسرين أن وحدات الحماية رفضت في البداية انضمام كامبل إلى صفوفها، لكن الفتاة كانت عنيدة وصبغت شعرها باللون الأسود لتخفيف ملامحها الغربية، وبعد إصرارها قبلوا انضمامها.

 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها