سياسي

مركز ‘‘حميميم‘‘: مسلحو الغوطة يجهزون للقيام باستفزاز كيميائي

سياسي | داماس بوست

أعلن رئيس مركز المصالحة الروسي، اللواء يوري يفتوشينكو، عن خروج 79.7 ألف شخص معظمهم من الأطفال من الغوطة الشرقية منذ بدء العملية الإنسانية.

وقال اللواء: "منذ بدء العملية الإنسانية في الغوطة الشرقية بمساعدة مركز المصالحة تم إخراج 79702 شخصا، معظمهم من الأطفال".
وأضاف أنه "مساء يوم 19 آذار وصلت معلومات عبر "الخط الساخن" من أحد السكان تحدث أن المسلحين يجهزون استفزازا باستخدام مادة سامة"، موضحا أن "المتصل أبلغ بأن "جبهة النصرة" ثبتوا واختبروا على سطح أحد المنازل تأثير توربي سخان صناعي كان بجانبه حاويات محكمة الغلق بها مواد سامة".

وأشار إلى أن "الإرهابيين، وفقا للمتصل، قد يستعملوا هذه التجهيزات للرش على المناطق السكنية ما سيؤدي إلى عدد كبير من الضحايا بين الساكنين. والتسمم الجماعي للمدنيين سيستغل لاتهام القوات الحكومية باستعمال السلاح الكيميائي ضد المدنيين".

ولفت اللواء إلى أنه "لأول مرة منذ 3 أسابيع لم يتم تسجيل أي إطلاق قذائف على الأحياء السكنية في دمشق وضواحيها. وعلى الرغم من الهدوء في العاصمة، إلا أن الوضع في الغوطة الشرقية مازال متوترا".

 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها