محلي

الباشق يطلق حملته الترويجية لـ "عمّرها4 "

محلي | داماس بوست

أطلقت مؤسسة الباشق للتجارة والمعارض اليوم حملتها الترويجية والتسويقية لمعرض إعادة إعمار سورية بنسخته الرابعة "عمّرها 4 " لعام 2018 على أرض مدينة المعارض والمؤتمرات الدولية على طريق مطار دمشق الدولي، وذلك بحضور عدد من أصحاب الفعاليات الاقتصادية والتجارية والصناعية والإعلاميين.

مدير عام مؤسسة الباشق تامر ياغي أكد أنّ "عمّرها" هو مشروع وطني سوري- سوري بامتياز وهو خطوة رابعة على طريق إعادة تأهيل كل متر مربع دمرته آلة الفكر الوهابي والإرهابي، منوهاً إلى النجاح الذي حققته المؤسسة في جميع الفعاليات التي سبق لها تنظيمها خلال السنوات الأخيرة وليس آخرها النسخ الثلاث من معرض إعادة الإعمار، مبيناً أن النسخة الرابعة من المعرض يأتي بالتزامن مع البطولات التي يحققها بواسل الجيش العربي السوري وانطلاق مرحلة التعافي المبكّر وبدء عملية إعادة بناء وإعمار كل شبر من أرض سورية الطاهرة بمشاركة أبناء البلد الشرفاء والأشقاء والأصدقاء المخلصين والأوفياء، مشيراً إلى أن هذا التحرك إنما يأتي لضمان الخروج بالمعرض بأكبر مشاركة للشركات والمؤسسات المتخصصة بالبناء و الطاقة، الصحة، الزراعة، الاتصالات، السياحة، البيئة، الصناعة، التأمين والاستثمارات - الخدمات البنكية، مؤكداً أن تسابق الشركات على التواجد والحضور على أرض مدينة المعارض والمؤتمرات الدولية ما هو إلا دليل جديد على المكانة الكبيرة والمرموقة والاهتمام المميز الذي تحظى به الدولة السورية على الخارطة العالمية. 
وأضاف ياغي أن الهدف من هذا المعرض هو إبراز دور القطاعين العام والخاص في إعادة الإعمار، وإمكانية تحقيق التشاركية الكاملة بينهما لما فيه خير الوطن والمواطن، مؤكداً أن عملية إعادة إعمار سورية هي مشروع مقاوم وطني للنهوض بالبلاد إلى أفضل مما كانت عليه قبل المؤامرة الكونية التي تتعرض بلاد الياسمين لأن إعمارها يعني وحدتها وقوتها كالبناء الواحد المرصوص ، وبالتالي علينا جميعاً الوقوف على قلب رجل واحد للدفاع عنه وإعادة إعماره ، وصولاً إلى خرق جدار العقوبات الاقتصادية الظالمة والجائرة المفروضة على المواطن العربي السوري المستهدف الأول والأخير، وجذب وتسهيل وتنشيط حركة الشركات العربية - الدولية للاستثمار في بلادنا .

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها