خاص

مصادر ‘داماس بوست‘ : الجيش يتحضّر لعملية عسكرية في ريف حماة الشمالي خلال ساعات

خاص | داماس بوست

قالت مصادر ميدانية ل"داماس بوست" إن الجيش السوري على وشك إطلاق عملية عسكرية في ريف حماة الشمالي، بهدف إحكام السيطرة على "ثغرة استراتيجية" في المنطقة.

وقالت المصادر إن الطيران المشترك الروسي - السوري بدأ قصف مواقع المسلحين في منطقة "تل صخر"، تزامناً مع إطلاق الجيش قذائف مدفعية من مواقعه في محيط المنطقة، كما يستهدف القصف مواقع المسلحين في قرية الحويجة في سهل الغاب.
وعلم "داماس بوست" بوجود حشود للجيش في بلدة كرناز، التي استعادها الجيش بعد أن احتلتها فصائل مسلحة لساعات قبل أيام.
وكانت ثمانية فصائل بدأت هجوماً عسكرياً في ريف حماة الشمالي الغربي، الاثنين الماضي، نصرةً للغوطة كما زعمت، وتأمين الجهة الشرقية لقلعة المضيق.
وشارك في الهجوم كل من "جيش العزة، جيش الأحرار، جبهة تحرير سوريا، جبهة الإنقاذ، الفرقة الأولى مشاة، الفوج 111، جيش الشعب، تجمع أهل الشام، لواء شهداء التريمسة، لواء الحمزة".
وبحسب مصادر "داماس بوست" الميدانية يهدف الجيش من خلال التمهيد الأخير نحو "تل صخر" إلى إغلاق ثغرة عن طريق أراض زراعية، استخدمتها الفصائل المسلحة في هجومها الأخير وصولًا للسيطرة على كرناز.
وفي حال أحكمت القوات السيطرة عليها، فإنها تحصّن بذلك بلدتي المغير وكرناز من الجهة الشرقية، ما يصعّب تحرك الفصائل في المنطقة خلال الفترة المقبلة في حال قررت معاودة هجومها.
المصادر أفادت "داماس بوست" بأن العمليات العسكرية لم تبدأ على الأرض، وسط توقعات ببدئه خلال الساعات القليلة المقبلة.
وتعتبر كرناز الواقعة في الجهة الجنوبية لمدينة كفرنبودة، أكبر المناطق القريبة من مدينة السقيلبية، والخط الدفاعي المهم لمنطقة محردة وريفها.
وتحيط بها ثلاث قواعد عسكرية للجيش في المغير والحماميات وبريديج، إلى جانب حاجز قرية تل صخر "الاستراتيجية".
وتحتل المنطقة أهمية استراتيجية، باعتبارها صلة الوصل بين الريف الشمالي لحماة ومنطقة سهل الغاب في الريف الغربي.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها