خاص

صور حصرية لداماس بوست : الممثل محمد عمر مخفوراً بتهمة الإفتراء الجنائي على السينارست سامر رضوان

خاص | داماس بوست

اقتيد الممثل السوري المغمور محمد عمر إلى التحقيق مخفوراً بتهمة الافتراء الجنائي لتحقيق مكاسب مادية والذم الواقع على الإدارات العامة، وذلك بعد نشره مقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تضمن عبارات تشهير بعدد من القضاة وبالمحامي سامر مهنا وكاتب مسلسل الولادة من الخاصرة سامر رضوان، وكل ذلك بعد صدور حكم قضائي برأ سامر رضوان من التهم التي كانت موجهة إليه من قبل العمر.

وكان مصدر قضائي قال لصحيفة الوطن المحلية أن القضية أحيلت من النيابة العامة إلى أحد قضاة التحقيق في دمشق، موضحاً أن العقوبة قد تكون مضاعفة بحكم أن الإساءة تمت عبر شبكة التواصل وتم عبرها استهداف القضاة.
و أضاف المصدر: السلطة القضائية لها مكانتها ولا يجوز الإساءة لها بأي شكل من الأشكال، إضافة إلى أن المتهم لم يستثن أي قاض في كلامه.
ونشر عمر مقطع فيديو على صفحته الخاصة على موقع "فيسبوك" اتهم فيه وزارة العدل بأنها تلقت أموالاً من سامر رضوان على خلفية قضية منظورة في القضاء نتيجة خلاف بينه وبين رضوان على مزرعة.
وأضاف في التسجيل: إن كاتبة القاضي كانت تخبره بكل تفاصيل الدعوى وأنها ساومته على مبلغ من المال بناء على طلب القاضي، إضافة إلى أن هناك ضغوطات كانت تمارس من شخصية كبيرة في الوزارة على القاضي لتغيير الحكم لصالح رضوان.
واعترف عمر أثناء التحقيق معه في فرع مكافحة جرائم المعلوماتية بالمقطع الذي نشره على صفحته متهماً المحامي سامر مهنا أنه سمسار لوزارة العدل وسمع من بعض الأشخاص أن له يداً في تغيير الوصف الجرمي لمصلحة موكليه، مؤكداً أنه لم يقصد التشهير والإساءة به، بل أنه ذكر ما يقال من بعض الموظفين العاملين في الوزارة.
وأكد عمر في الضبط أنه رفع دعوى قضائية بحق سامر رضوان في عام 2013 بجرم الخطف والتعذيب الجسدي واستمرت القضية أكثر من خمس سنوات في القضاء، مشيراً إلى أنه تم الفصل بها الشهر الماضي بتبديل الوصف الجرمي من الخطف والتعذيب إلى الإيذاء المقصود والتهديد بالقتل وهذان الجرمان مشمولان بالعفو، إلا أن القضاء السوري أصدر حكماً قضائياً برأ سامر رضوان من التهم التي كانت موجهة إليه من قبل عمر.

المصدر: داماس بوست - متابعه

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها