سياسي

موسكو تعتبر قرار بريطانيا طرد الدبلوماسيين مرفوضا وغير مبررا

سياسي | داماس بوست

وصفت السفارة الروسية لدى بريطانيا قرار لندن طرد 23 دبلوماسيا روسيا من المملكة بأنه مرفوض وغير مبرر وقصير النظر.

وأشارت السفارة إلى أن كامل المسؤولية عن تدهور العلاقات بين روسيا وبريطانيا تقع على عاتق المملكة المتحدة.

وجاء في بيان للسفارة الروسية أنه "تم استدعاء السفير الروسي ألكسندر ياكوفينكو إلى الخارجية البريطانية اليوم 14 آذار، حيث تم إبلاغه بإعلان 23 دبلوماسيا أشخاصا غير مرغوب فيهم. ونعتبر هذه الخطوة مرفوضة وغير مبررة وقصيرة النظر".

وفي وقت سابق من اليوم الأربعاء، حذر السفير الروسي في لندن ألكسندر ياكوفينكو من أن موسكو سترد بالمثل على طرد دبلوماسيين روس من بريطانيا.

وقال ياكوفينكو: "لقد كان لدي لقاء بوزارة الخارجية البريطانية. وقلت إن كل ما تقوم به الحكومة البريطانية مرفوض تماما، ونحن نعتبر ذلك استفزازا".

وأضاف أن الإجراءات التي تتخذها السلطات البريطانية لا علاقة لها بما حدث في سالزبوري.

استدعت الخارجية الروسية، اليوم الأربعاء، السفير البريطاني لدى موسكو، لوري بريستو، للمرة الثانية منذ أمس الثلاثاء، لبحث قضية تسميم رجل المخابرات المزدوج سيرغي سكريبال.

هذا، وقد أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اليوم الأربعاء، عن تعليق كل الاتصالات الثنائية مع روسيا، وطرد 23 من الدبلوماسيين الروس وسحب دعوة وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لزيارة بريطانيا، بالإضافة إلى مقاطعة المسؤولين البريطانيين لمباريات كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

ويأتي ذلك على خلفية حادثة إصابة الضابط السابق في الاستخبارات الروسية، والعميل البريطاني سيرغي سكريبال وابنته يوليا بمادة سامة في مدينة سالزبوري البريطانية يوم 4 مارس الجاري. واعتبرت بريطانيا أنه "من المرجح" أن تكون روسيا وراء هذه الحادثة، الأمر الذي رفضته موسكو واعتبرته جزءا من الحملة الدعائية المعادية لروسيا.

 

المصدر: وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها