ميداني

خروج 148 مدنيا من الغوطة الشرقية

ميداني | داماس بوست

تمكنت قوات الجيش السوري من إخراج دفعة جديدة من عائلات الغوطة الشرقية التي كانت تتخذهم التنظيمات الإرهابية دروعا بشرية وذلك عبر الممر الآمن في مخيم الوافدين.

وأفادت "سانا" بأن مجموعة من العائلات وصلت عبر الممر الآمن إلى مخيم الوافدين وتضم عشرات الأطفال والنساء والشيوخ حيث استقبلتهم الجهات المعنية وقدمت سيارات الإسعاف التابعة للهلال الأحمر العربي السوري الإسعافات الأولية للمرضى من الأطفال والشيوخ.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عن خروج قرابة 148 مدنيا من الغوطة الشرقية أثناء الهدنة الإنسانية الـ15، اليوم الثلاثاء.

وأكد يفتوشينكو "تزايد طلبات السوريين إلى خبراء مركز المصالحة الروسي، في الآونة الأخيرة، لفتح المزيد من الممرات الإنسانية للخروج من الغوطة، إذ أن المخرج إلى منفذ مخيم الوافدين لا يزال مغلقا بالنسبة إلى غالبية سكان المناطق التي لا تزال تحت سيطرة المسلحين".

وأضاف أن "الجماعات المتطرفة الناشطة بالغوطة تنتهك نظام وقف إطلاق النار، وتتعمد استفزاز القوات الحكومية لتتخذ إجراءات جوابية".

ويواصل المسلحون قصف الأحياء السكنية في دمشق وأطرافها بالقذائف والصواريخ، حيث رصد المركز حالتي قصف، أطلق المسلحون خلالهما صاروخا و4 قذائف على العاصمة، خلال الساعات 24 الماضية، ما تسبب باستشهاد مدنيين اثنين، وفق مركز حميميم.

 

المصدر: إنترفاكس +سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها