خاص

المسح الديموغرافي ’لا معلق ولا مطلق‘

خاص | داماس بوست

كشفت مصادر خاصة من داخل المكتب المركزي للإحصاء ل"داماس بوست" عن وجود بعض المعوقات التي تسببت في عملية انطلاق المسح الديموغرافي الذي كان من المقرر إجراؤه في كافة المحافظات  باستثناء الرقة ودير الزور وإدلب عن طريق 300 باحث سوري كانوا سيعملون على الأرض.

وأشارت المصادر إلى أن المعوقات التي تواجه فريق العمل  تتعلق بضعف ثقافة المسح والخوف من وجود حالات تتعلق بدعاوى أو ملاحقات قضائية أو شكاوي أو التزامات وغرامات مالية ..، 

وكان المكتب المركزي للإحصاء سبق وأكد ل"داماس بوست" أن عملية المسح ستشمل 28200 أسرة وهي تهدف وبشكل رئيسي إلى الوقوف على التركيبة العمرية للأسرة والقوة العاملة والوضع الصحي والإنفاق والمواد الغذائية والمعمرة ومعدل الوفيات والنمو السكاني، بالشكل الذي يساهم في تحديد مؤشر النمو والتعداد السكاني.

المصدر: خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة