خاص

القدم تعود إلى الجسد الدمشقي : خروج 300 مسلح وعائلاتهم إلى إدلب

خاص | داماس بوست

قالت مصادر عسكرية ل"داماس بوست" إن الجيش السوري بسط سيطرته الكاملة على حي القدم في دمشق بعد الاتفاق الذي قضى بخروج المسلحين منه.

وكان جرى اتفاق سابق بين الجيش السوري ومسلحي حي القدم جنوب دمشق، قضى بخروج المسلحين غير الراغبين بتسوية أوضاعهم برفقة عائلاتهم إلى إدلب، حيث أفادت المصادر بخروج عدد من الحافلات الكبيرة ترافقها حافلات صغيرة تحمل على متنها أكثر من 1000 شخص بينهم أكثر من 300 مسلح من "أجناد الشام" والباقي أفراد أسرهم من الحي باتجاه محافظة إدلب.
المصادر ذكرت أنه أثناء دخول الجيش السوري لاستلام نقاط المسلحين الخارجين من منطقة القدم والمتاخمة لـ منطقتي الحجرالأسود" و"العسالي"، تسللت مجموعات من تنظيم "داعش" الإرهابي انطلاقا من مواقعها في حي "الحجر الأسود" إلى نقطتين من أصل أربع نقاط أخلاها المسلحون.
إلا أن وحدات الجيش تمكنت من بسط سيطرتها على النقاط الأربع التي تمتد من جنوب "الحجر الأسود" وصولا إلى جنوب منطقة العسالي، بالإضافة لاستهداف سلاحي الجو والمدفعية مواقع "داعش" في الحجر الأسود ومخيم اليرموك بعدد من الغارات والرمايات المدفعية، استهدفت إحداها ما يمسى "المحكمة الشرعية" التابعة لمسلحي "داعش" مما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى في صفوفهم.
ويسيطر تنظيم "داعش" على أحياء من مخيم اليرموك والعسالي والتضامن والحجر الأسود منذ 2015.

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها