محلي

35 موظفا بينهم 11 مهندسة لتسجيل صادر ووارد تموين مصياف!

محلي | داماس بوست

نشرت صحيفة "البعث" أن وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أبدى استغرابه من وجود 35 شخصاً منهم 11 مهندسة في دائرة تموين مصياف لإمساك دفتر الصادر والوارد، في حين يمكن لموظف فئة خامسة أن يقوم بهذه المهمة، وأنه ليس من المعقول أن يوجد خمسة موظفين للمعلوماتية بلا معلوماتية؟!

وقالت الصحيفة إن الغربي خلال زيارته الأخيرة لمصياف لفت إلى أن زيادة العمالة في شركات المخابز والمطاحن والصوامع تشكل قلقاً، ومن المطلوب نقلهم إلى الأماكن التي هي بأمس الحاجة إليهم، وتساءل: أين مراقبو تموين إدلب، أليسوا في حماة؟! لماذا لا تستفيد منهم مديرية حماية المستهلك بحماة؟ مطالباً بأن يوجد المهندسون والمهندسات في محطات المحروقات؛ فهناك عملهم وليس مسك الصادر والوارد.

ونوه الغربي إلى أن هناك مشكلة كبيرة تعاني منها محافظة حماة تتمثل بنقل الدقيق من مركز المدينة إلى ضواحيها، إلا أن أهم ما أشار إليه الدكتور الغربي هو أن هناك مدير مخبز لم يسمِّه أنفق 17 مليون ليرة لصيانة أحد الأفران مشككاً بصحة ذلك. ودعا الوزير إلى الإسراع في إنهاء الإجراءات والتدابير الإدارية اللازمة في إنشاء المجمع التنموي المزمع إقامته في بلدة عين الكروم ولاسيما تسلم الأرض وإشادة مطحنة في ناحية سلحب، وهنا أكد المحافظ محمد الحزوري أنه سيتم اتخاذ كل التدابير للبدء بالمشروعين، وسيتم مخاطبة وزارة الزراعة لاستثنائها من دليل تصنيف الأراضي.

المصدر: صحف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها