خاص

الميليشيات تخرق ‘‘خفض التصعيد‘‘.. فهل يشتعل الجنوب من جبهات السويداء؟

خاص | داماس بوست

استهدفت الميليشيات المسلحة نقاط للجيش السوري بالقرب من قريتي "لبين – حران" الواقعتين بريف محافظة السويداء الشمالي الغربي، في خرق جديد لمذكرة "منطقة خفض التصعيد" في الجنوب السوري.

وأوضحت مصادر ميدانية لـ "داماس بوست"، أن الوحدات العسكرية العاملة في المنطقة ردت على مصادر إطلاق النيران من محيط قرية "مسيكة" التابعة لريف محافظة درعا، مشيرة إلى أن استهداف النقاط العسكرية السورية لم يدم لمدة طويلة، ولم يسفر عنه أي خسائر في صفوف القوات المنتشرة في المنطقة أو المدنيين.
وكان الجيش قد ثبت نقاطه في مناطق جديدة في محيط القرى الواقعة في الريف الشمالي الغربي لمحافظة السويداء، وذلك على تماس مباشر مع الميليشيات المسلحة بما فيها تنظيم "جبهة النصرة" المتحكم بمفاصل العمل الميداني لكامل الميليشيات المنتشرة في الجنوب السوري.
يشار إلى أن تقارير إعلامية متعددة تحدثت خلال الأيام الماضية عن احتمال توجه غرفة عمليات الـ "موك" لإشعال الجبهات الجنوبية في سورية، بعد الخسائر الميدانية الكبيرة التي تعرضت لها الميليشيات في الغوطة الشرقية، الأمر الذي يعكس رغبة كل من "واشنطن" و "تل أبيب" في خلق معادل ميداني، وذلك لكون العاصمتين تعتبران من الأطراف المتحكمة بقرارات الـ "موك" على المستويين الميداني والسياسية.

المصدر: خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها