خاص

شهداء بإنزال أمريكي في جنوب الحسكة.. فمن نقل هذه المرة؟

خاص | داماس بوست

سقط عدد من الشهداء والجرحى في صفوف المدنيين خلال عمليات التمهيد الناري لإنزال جوي نفذته المروحيات الأمريكية في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي، في عملية تعد هي الثانية من نوعها لجيش الاحتلال الأمريكي خلال أقل من 24 ساعة بهدف إخلاء مجموعات من عناصر تنظيم "داعش" إلى معسكرات التدريب التابعة لـ "قسد" في ريف الحسكة الجنوبي.

وفي التفاصيل، قالت مصادر محلية لـ "داماس بوست"، أن مروحيات قتالية أمريكية استهدفت قرية "هداج شرقي" التابعة لمنطقة "أبو حامضة" بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، ما أدى لاستشهاد 9 مدنيين وإصابة آخرين، وذلك قبل أن تنفذ مروحيتين عملية إنزال لنقل مجموعة من عناصر "داعش" إلى معسكر "صوامع صباح الخير" الواقعة إلى الجنوب من مدينة الحسكة بنحو 20 كم.
وبحسب المصادر نفسها، فإن من بين المجموعة التي تم إخلاءها خمسة من قيادات التنظيم العراقيين، فيما يقدر العدد الكلي للعناصر الذين تم نقلهم في الإنزال الذي نفذ عصر اليوم، الاثنين، بنحو 25 عنصراً، وغالبيتهم من حملة الجنسية السورية.
وكانت القوات الأمريكية قد نفذت عملية إنزال جوي يوم أمس بذات الطريقة في قرية "الكشمة" بريف دير الزور الجنوبي، علما أن عمليات نقل عناصر داعش تأتي بهدف إعادة تجنيدهم من قبل "واشنطن" ضمن قوام الميليشيا التي تسعى لتشكيلها في مناطق شرق الفرات تحت مسمى "قوة حرس الحدود".

المصدر: خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها