ميداني

قتلى ومصابين بعملية انتحارية في ‘‘الطبقة‘‘.. هل نشطت ‘‘خلايا داعش‘‘؟

ميداني | داماس بوست

قتل عدد من عناصر ميليشيا "الآسايش" وأصيب آخرون نتيجة لعملية انتحارية نفذها أحد عناصر تنظيم داعش في مدينة "الطبقة" بريف محافظة الرقة الجنوبي الشرقي.

وقالت مصادر خاصة لـ "داماس بوست"، أن ميليشيا الآسايش كانت تحاول إلقاء القبض على أحد عناصر التنظيم الذي كان مختبأّ في منزله بالقرب من مسجد "الشهداء" في المدينة، إلا أنه عمد لتفجير حزام ناسف كان يرتديه بعد أن تمت محاصرته في المنزل.
وبحسب المصادر نفسها، فقد قتل 3 من عناصر الميليشيا التي تعد بمثابة "الشرطة" في هيكلية "الوحدات الكردية" فيما أصيب 6 آخرون بجراح متفرقة، وتعد الحادثة الأولى من نوعها منذ خروج تنظيم "داعش" من مدينة الطبقة خلال الصيف الماضي باتفاق مع "قسد" التي استفادت من عمليات جوية أمريكية دمرت الجزء الأكبر من المدينة.
يشار إلى أن "الآسايش" فرضت طوقاً أمنيا حول المنطقة التي تمت فيها العملية الانتحارية، فيما نفذت عملية مداهمة لعدد كبير من منازل المدنيين في المنطقة بحجة البحث عن خلايا نائمة تابعة لـ "داعش" قد تكون مازالت موجودة داخل المدينة، علما أن حالة "حظر التجوال" من الساعة التاسعة مساء وحتى السادسة صباحا مازالت سارية في المدينة منذ ما يزيد عن الشهر.

المصدر: خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها