ميداني

‘‘القوات الشعبية‘‘ تغادر عفرين والأكراد يدفعون بتعزيزات جديدة

ميداني | داماس بوست

دفعت القوات الكردية بشمال سوريا، اليوم الأحد، بتعزيزات عسكرية جديدة إلى منطقة عفرين التي باتت قوات عملية "غصن الزيتون" التركية على مشارفها.

وأفادت قناة "Directorate-4"، المختصة بمتابعة الصراعات الحربية في العالم، في تطبيق "تيليغرام"، اليوم الأحد، بأن عددا من الحافلات تقل عناصر قوات المشاة الكردية المدججة بالأسلحة الصغيرة توجهت من مدينة القامشلي بمحافظة الحسكة إلى عفرين.

ووفقا لـ "Directorate-4"، بدأت القوات الشعبية الموالية للحكومة السورية مغادرة عفرين إلى حلب التي كانت وصلت منها إلى عفرين في شباط الماضي لدعم القوات الكردية.

وعلّقت القناة على مغادرة الدفاع الوطني عفرين قائلة: "على ما يبدو قرروا عدم الانتظار حتى يستولي الجيش التركي وحلفاؤه على قرية كيمار ويقطع بذلك الطريق (إلى حلب).

واليوم سيطرت ميليشات مسلحة متحالفة مع الجيش التركي على أكبر قاعدة عسكرية كردية قرب المدينة، وهي "الفوج 135 قوات خاصة" التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية"، ومقر الفوج الذي يبعد كيلومترين فقط شمال شرق عفرين.

ويوم أمس السبت، أفادت وكالة "هاوار" الكردية السورية بأن الطيران الحربي التركي بدأ بقصف محيط مركز مدينة عفرين.

 

المصدر: قناة "Directorate-4" في "تيليغرام" + وكالات

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها