محلي

سيدة الانتقال‘ تزين كنيسة السريان الكاثوليك بحلب

محلي | داماس بوست

تعمل ريشة الأخوين بشير ونعمت بدوي على استكمال لوحتهما المميزة ’سيدة الانتقال السيدة العذراء‘، والجاري تنفيذها في قبة كنسية السريان الكاثوليك بحي العزيزية بحلب.

’وتعد اللوحة عملاً فنياً ضخماً ومميزاً، تمتد على مساحة 700متر مربع ضمن القبة التي ترتفع عن الأرض أكثر من 43 متراً.

وقال الفنان نعمت بدوي لـ’سانا‘ أن العمل يمثل انتقال السيدة العذراء للسماء.

وأكد الأخوين بدوي على أنه من المتوقع الإنتهاء من العمل خلال عشرين يوماً.

وتضم اللوحة السيدة العذراء وعناصر تزيينية عديدة كالأطفال الملائكة.

المطران شهدا متروبوليت حلب وتوابعها للسريان الكاثوليك قال أن المطرانية تعرضت لقذائف الحقد والإرهاب عام 2014، ما أدى إلى تدمير جزء منها إضافة إلى جدران الكاتدرائية. 

وللأخوين بدوي العديد من المعارض الفردية والجماعية خلال أعوام 1988 وحتى 2003.

المصدر:

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها

شارك برأيك

أخبار ذات صلة