محلي

استشهاد طفل وامرأة في جرمانا وسقوط 18 قذيفة على دمشق وريفها

محلي | داماس بوست

استشهد طفل وامرأة وأصيب عدة مدنيين جراء اعتداء التنظيمات الإرهابية بـ 18 قذيفة على الأحياء السكنية في مدينة دمشق وريفها ما أسفر عن أضرار مادية.

وأكد مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن إرهابيي تنظيم "جبهة النصرة" والتنظيمات المنضوية تحت زعامتها والمنتشرة في عدد من مناطق
الغوطة الشرقية استهدفت بأربع قذائف منطقة الآس الشرقي في جرمانا ما أسفر عن استشهاد طفل وامرأة وإصابة امرأتين وطفل بجروح متفاوتة.

وأشار المصدر إلى أن إرهابيي “جبهة النصرة” استهدفوا بخمس قذائف مشفى البيروني الجامعي وبقذيفتين منازل المدنيين في ضاحية الأسد السكنية ما تسبب بوقوع أضرار مادية بالمشفى ومنازل المواطنين.

وفي مدينة دمشق أفاد مصدر في قيادة الشرطة بسقوط تسع قذائف على أحياء باب السلام والقصاع وباب توما اضافة الى قذيفة في محيط ساحة التحرير أسفرت عن أضرار مادية.

وأصيب أمس ثلاثة مواطنين بينهم امرأة بجروح ووقعت أضرار مادية في المنازل والممتلكات نتيجة اعتداء إرهابيي “جبهة النصرة” بـ 18 قذيفة على مشفيي الشرطة والبيروني ومدينة جرمانا ومنطقة القزاز وحارة اليهود وركن الدين-الشيخ ابراهيم وحي القابون-أبو جرش ومحيط كراج العباسيين.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في الـ 24 من الشهر الماضي القرار رقم 2401 القاضي بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوما على الأقل ولايسرى القرار على تنظيمات “داعش” و”جبهة النصرة” و”القاعدة” وجميع الجماعات الأخرى والكيانات المرتبطة بها.

المصدر: سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها