خاص

مصدر لـ"داماس بوست" : مسلحو الغوطة يوجهون الرسائل حول استعدادهم للتفاوض

خاص | داماس بوست

قال مصدر في وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية ل"داماس بوست" إن المفاوضات مع مسلحي الغوطة متوقفة تماماً، رغم الرسائل التي يوجهها المسلحون حول استعدادهم للتفاوض. وأضاف المصدر بأن المسلحين يريدون مفاوضات في ظل وقف لإطلاق النار، وهذا ما ترفضه السلطات السورية، التي لا تمانع المفاوضات، ولكن مع استمرار العمل العسكري. ولفت المصدر في وزارة المصالحة إلى أنه "أصبحت هناك خبرة لدينا في التعامل مع المسلحين "إذ بات واضحاً، أنهم لا يذهبون للتفاوض إلا عندما تلوح هزيمتهم في الأفق. معتبراً أن "تعويلهم على الحملات الدولية أفقدهم فرصة الخروج من دون خسائر"، .

ويتابع : حتى الآن، يبدو أنهم لم يتعلموا من تجربة حلب، سوى الاستمرار باتخاذ المدنيين دروعاً بشرية" .
وأشار المصدر إلى حوادث باتت تتكرر مؤخراً في الغوطة الشرقية نتيجة الحملة العسكرية للجيش، وشعور الكثير من المسلحين بحتمية الهزيمة ، إذ أن اشتباكاً وقع، الخميس الماضي، إثر محاولة مجموعة من مسلحي "جيش الإسلام" في دوما، تسليم نفسها للجيش، فعلمت قيادتهم بالأمر وأرسلت عناصر للقائهم، حيث وقع اشتباك أدى الى سقوط قتلى وجرحى من الطرفين، وانتهى بعدم خروج أحد منهم نحو مناطق الجيش. 
ويرى المصدر أنه في حال استمرار هذه الحركة، فهي تشكّل نقطة تحول مهمة في العملية، وستساعد الجيش في قتالهم وتشتيتهم، ومن ثم "ستساعدنا في التفاوض وفرض شروطنا عليهم".

المصدر: داماس بوست - خاص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها