سياسي

صحيفة : ترامب يفكّر بتحرك عسكري ضد سورية

سياسي | داماس بوست

قالت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية إن الإدارة الأمريكية تدرس إمكانية بدء عمل عسكري ضد سورية.

وفي تقرير نشرته الصحيفة، الاثنين 5 آذار، نقلت فيه عن مسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قولهم إن البيت الأبيض يفكر بتحرك عسكري جديد ضد الحكومة السورية.
وعزت السبب إلى تقارير حول استخدام الأسلحة الكيماوية في سورية، معتبرة أن الأمر "رفع إمكانية شن ضربة جديدة ضد الأسد في أقل من عام".
وبحسب الصحيفة، طلب ترامب طرح خيارات "لمعاقبة حكومة الأسد"، عقب ما زعم أنها "سبع هجمات بغاز الكلور هذا العام، ضد المدنيين في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة".
الصحيفة تحدثت عن بحث ترامب الإجراءات المحتملة، خلال اجتماع في البيت الأبيض بداية الأسبوع الماضي.
وضم الاجتماع رئيس الأركان جون كيلي، ومستشار الأمن القومي هيربيرت ماكماستر، إلى جانب وزير الدفاع الأمريكي، جون ماتيس.
ونقلت "واشنطن بوست" عن أحد المسؤولين (طلب عدم كشف هويته) قوله إن ترامب لم يقر أي عمل عسكري حتى اليوم، بينما يراقب البيت الأبيض الوضع.
بينما نفت المتحدثة باسم وزارة الدفاع (البنتاغون)، دانا وايت، مشاركة ماتيس في نقاشات حول العمل العسكري في سوريا، وقالت إن ذلك لم يحدث، وفق "واشنطن بوست".
ونقلت الصحيفة عن مسؤول "كبير" في الإدارة الأمريكية، كما وصفته، قوله إن ماتيس كان رافضاً بشدة العمل العسكري وأن ماكماستر "كان مثله".
واعتبرت "واشنطن بوست" أن تجدد العمل العسكري، حتى ولو وضع فقط على جدول الأعمال، يؤكد "تفجر الصراع" بين أمريكا وحلفائها من جهة، وروسيا وإيران من جهة أخرى.
وكانت واشنطن قد طالبت موسكو بالضغط على الحكومة السورية، من أجل وقف الهجمات الجوية والبرية على الغوطة الشرقية، والإلتزام بمضمون القرار الصادر عن مجلس الأمن ، إلا أن موسكو اعتبرت أن واشنطن هي من تنتهك قرار مجلس الأمن على وجه التحديد، مطالبة بالتعرف على مضمون القرار وأحكامه.
واتهمت موسكو واشنطن "بعدم كبح العصابات التي تسيطر عليها في الغوطة الشرقية، من قصف دمشق حيث يقتل يوميًا مدنيين".

المصدر: صحف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها