المهجر

هل أصبح المحافظون الألمان أكثر تسامحاً مع اللاجئين؟

المهجر | داماس بوست

قالت وزارة الداخلية الألمانية إنها لاحظت تراجعا ملحوظا في عدد حوادث الاعتداء بحق اللاجئين خلال العام الماضي.

ونقلت مجموعة فونكه الإعلامية عن وزارة الداخلية الألمانية تأكيدها تراجع عدد الهجمات على اللاجئين وأماكن إقامتهم في ألمانيا خلال عام 2017.
وبحسب بيانات الوزارة بلغ عدد الهجمات 2219 هجوما، وهو ما يمثل تراجعا بمقدار الثلث تقريبًا عن عام 2016 والذي سجل نحو 3500 جريمة ضد اللاجئين.
وتشمل تلك الهجمات اعتداءات بدنية ولفظية وحرقا متعمد.
وأوضحت بيانات الوزارة أن نحو 1906 هجمات على اللاجئين وقعت العام الماضي، كما أصيب نحو 300 شخص جراء تلك الاعتداءات.
ومنذ إعلان المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل سياسة الباب المفتوح تجاه اللاجئين عام 2015، انقسم المجتمع الألماني بين مؤيد ومعارض.
إذ أثارت هذه الخطوة غضب العديد من المحافظين، في حين أشادت بها العديد من الجماعات الليبرالية.
وسجلت الولايات الشرقية التي تشكلت من ألمانيا الشرقية الشيوعية النسبة الأكبر من حالات الاعتداء على اللاجئين.
وبلغ عدد اللاجئين القادمين إلى الأراضي الألمانية، منذ عام 2015، ما يزيد عن 1.2 مليون لاجئ، في موجة لجوء غير مسبوقة معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.
 

المصدر: رصد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها