منوعات

امرأة تلد بعد 55 يوما من وفاتها

منوعات | داماس بوست

نجح أطباء في إبقاء امرأة كانت حامل، على قيد الحياة لمدة 55 يوما، بعد وفاتها وتمكنوا من إنقاذ مولودها.

أجرى أطباء في بولندا عملية قيصرية لمرأة حامل كانت تعاني من ورم خبيث في الدماغ، وتوفيت دماغيا بعد إبقائها على قيد الحياة لمدة 55 يوما لإنقاذ طفلها، حسبما نقلت شبكة "دويتشه فيله" الألمانية.
بعد نجاح العملية التي أجريت في المستشفى الجامعي بمدينة فروتسواف البولندية، قام الأطباء بإيقاف الآلات التي كانت تبقي الأم على قيد الحياة.

وصرحت باربرا كرولاك-أوليجنيك، رئيسة قسم الولادة: "من النادر أن يستمر الحمل لفترة طويلة وابتداء من مرحلة مبكرة أي بعد الأسبوع الـ17 أو الـ18".
وأشارت إلى أنه عندما تم نقل المرأة الحامل البالغة من العمر 41 عاما إلى المستشفى، كانت تعاني من ورم في المخ أدى إلى وفاتها دماغيا، "لكن عائلتها ألحت على إنقاذ الطفل وإبقاء المرأة على قيد الحياة حتى تضع مولودها".

وتابعت: "أردنا، نحن الأطباء، بأن ينمو هذا الرجل الصغير بشكل طبيعي، لكن جاء اليوم الذي أصبحت حياته مهددة".

المصدر: سبوتنيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها