إقتصادي

لهذا السبب .. أسعار السيارات سترتفع مليون ليرة!

إقتصادي | داماس بوست

توقع عدد من الصناعيين ارتفاع أسعار السيارات في سوريا بنسبة قد تصل إلى حدود 15%، وذلك على خلفية مشروع القرار الذي تقدّمت به وزارة المالية لزيادة الرسوم الجمركية على قطع السيارات. وقال مصدر حكومي مسؤول إن المشروع يقضي بزيادة الرسوم من 5 إلى 30% وليس 20% كما تم الحديث سابقاً.

ومن المتوقع أن يسهم المشروع في ارتفاع سعر السيارة لنحو مليون ليرة سورية وسطياً، بحسب قول أصحاب بعض شركات التجميع .
وشهد سوق السيارات المستعملة ازدهاراً، خلال السنوات الماضية، بعد تعليق استيراد السيارات من قبل وزارة الاقتصاد في أيلول 2011، بهدف الحفاظ على مخزون البلد من القطع الأجنبي.
ورغم إيقاف الاستيراد إلا أن شوارع دمشق شهدت، الشهرين الماضيين، تجول سيارات حديثة وفارهة، لتبدأ التساؤلات حول كيفية دخول هذه الأنواع إلى سوريا.
وكان وزير الاقتصاد، سامر الخليل، قال لصحيفة "الوطن"، في تشرين الثاني الماضي، أن السيارات تجمع داخل سوريا عبر خمس شركات تجميع توجد معظمها في المنطقة الصناعية بـ"حسياء"، وتمتلك الحق باستيراد قطع مكونات السيارات منفصلة بعد موافقة وزارة الصناعة عليها وتقوم بتجميعها في هذه الشركات.

المصدر: الإقتصادي

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها