سياسي

الخارجية المصرية: أي تدخل عسكري في سورية انتهاك لسيادتها وتقويض لفرص الحل السياسي

سياسي | داماس بوست

جدد وزير الخارجية المصري سامح شكري التأكيد على موقف مصر الداعم للحل السياسي للأزمة في سورية بما يحفظ وحدة الدولة السورية ومؤسساتها ويلبي طموحات الشعب السوري.

وقال أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية: إن شكري أكد خلال لقائه اليوم مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا على هامش أعمال مؤتمر ميونيخ للأمن المنعقد في ألمانيا رفض مصر “أي تدخلات عسكرية من شأنها أن تمثل انتهاكا للسيادة السورية  وتقوض من فرص الحلول السياسية القائمة” لافتا إلى ضرورة تنسيق الجهود والتحركات بين مختلف الأطراف الإقليمية والدولية خلال المرحلة الراهنة من أجل حث جميع الأطراف السورية على التوصل إلى حلول توافقية وعملية لتحقيق التسوية السياسية للأزمة في سورية.

وأوضح ابو زيد أن دي ميستورا عرض خلال اللقاء مستجدات حل الأزمة في سورية ورؤيته بشأن سبل حلحلة الوضع السياسي لها على ضوء الاتصالات والمشاورات التي قام بها مؤخرا ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري الذي عقد في مدينة سوتشي الروسية أواخر الشهر الماضي.

 

المصدر: سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها