سياسي

صحيفة أمريكية : إصرار دمشق وحلفاءها وغضب روسيا دفعا "اسرائيل" للتراجع

سياسي | داماس بوست

كشف معلق شؤون الأمن القومي في صحيفة "يديعوت أحرونوت"، رونين برغمان، في مقالة نشرت في صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أن "موقف الدولة السورية وإيران وحزب الله، وإصرارهم على التصدي السبت الماضي، مع إرادة أبدوها في منع تمادي الرد الإسرائيلي على هذا التصدي، وكذلك موقف القيادة الروسية الغاضبة على الهجمات الإسرائيلية في سوريا، دفعا تل أبيب إلى التراجع عن تنفيذ اعتداءات أكثر شمولية واتساعاً، كانت قد وضعت على طاولة البحث في تل أبيب".

وكان كيان الإحتلال شن فجر السبت عدواناً على مواقع عسكرية سورية في ريف حمص وريف دمشق، ردت عليه الدفاعات الجوية السورية وأسقطت طائرة للكيان من طراز إف 16 الأحدث في الأسطول الجوي الاسرائيلي، ما شكل صفعةً للحكومة الإسرائيلية. 
ونقل برغمان عن مصدر عسكري إسرائيلي رفيع المستوى قوله: "لقد أدان الروس علناً انتهاك "إسرائيل" للسيادة السورية. قالوا ذلك علناً، ولم يكتفوا بقوله في محادثات مغلقة غير علنية". وأضاف: "التنسيق التكتيكي المحدود بين "إسرائيل" وروسيا، لم يؤدّ إلى دفع روسيا لفهم احتياجات إسرائيل. مع اقتراب انتصار الرئيس السوري بشار الأسد، طلبت "إسرائيل" من روسيا ضمان مغادرة الإيرانيين الأراضي السورية بعد انتهاء الحرب، إلا أن هذا الطلب قوبل بلامبالاة في موسكو، التي ترغب في بناء موطئ قدم آمن في الشرق الأوسط، وسياستها تقتضي المحافظة على علاقات جيدة مع إيران".

المصدر: صحف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها