سياسي

لماكرون خطوطه الحمراء أيضاً: سنشن ضربات على سوريا في حال استخدام أسلحة كيميائية

سياسي | داماس بوست

تعهد الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء، بأن بلاده "ستشن ضربات" على سوريا حال استخدام أي جهة هناك أسلحة كيماوية ضد المدنيين.

وأوضح ماكرون، في مؤتمر صحفي: "رسمت الخط الأحمر على استخدام الأسلحة الكيماوية، والآن أؤكد وجود هذا الخط الأحمر".
لكنه أضاف في الوقت ذاته: "حتى اليوم لم تحدد أجهزتنا أو قواتنا المسلحة أدلة تثبت أن الأسلحة الكيماوية تم استخدامها ضد السكان المدنيين في سوريا". 
وبين ماكرون: "في حال إثبات الأسلحة الكيماوية سنشن ضربة على الموقع، حيث تم تصنيعها أو حيازتها".
وأكدت وزيرة الدفاع الفرنسية، فلورنس بارلي، أنه لا توجد أدلة موثوقة لدى فرنسا على استخدام الحكومة السورية لغاز الكلور، مشيرة إلى أنه لا يمكن التحدث عن أن دمشق تجاوزت "الخط الأحمر".
ويأتي هذا التصريح في الوقت الذي تتهم فيه المجموعات الإرهابية والفصائل المتحالفة معها وبعض الدول الغربية والعربية، من بينها الولايات المتحدة والسعودية، القوات السورية باستخدام الأسلحة الكيماوية في منطقة الغوطة الشرقية لدمشق ومحافظة إدلب.
وردت دمشق على هذه الاتهامات بالقول إنها لا تعدو كونها أكاذيب، مشددةً على إدانتها "شكلا ومضمونا الادعاءات الباطلة التي تسوقها الولايات المتحدة الأميركية باتهام الحكومة السورية باستخدام أسلحة كيماوية"، واعتبرت أنها "لا تعدو كونها أكاذيب".
وكانت روسيا، وجهت على لسان مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، انتقادات إلى الدول الغربية لمحاولاتها اتهام دمشق باستخدام الأسلحة الكيماوية قبل تأكيد المعلومات حول الحوادث.

المصدر: رويترز

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها