سياسي

سوسان: "سوتشي" لم يعط دي ميستورا أي سلطة على أي شيء على الإطلاق

سياسي | داماس بوست

أكد الدكتور أيمن سوسان معاون وزير الخارجية والمغتربين أن سورية كدولة “ملتزمة فقط بما تم التصويت عليه في مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي وهي غير ملزمة بأي لجنة ليست سورية سورية تشكيلا ورئاسة وحوارا ولا علاقة لها بها”.

وفي مؤتمر صحفي عقده في مقر الوزارة اليوم الثلاثاء أوضح سوسان أن نص البيان الختامي لمؤتمر سوتشي حدد كل ما يتعلق بلجنة مناقشة الدستور “مهامها وولايتها وعدد أعضائها الذين يجب أن يكونوا حكما من المشاركين في سوتشي وهذا المؤتمر لم يعط المبعوث الدولي الخاص إلى سورية ستافان دي ميستورا أي سلطة على أي شيء على الإطلاق”.

وردا على سؤال حول التفسيرات المتعلقة بلجنة مناقشة الدستور أكد سوسان أن “البيان الشرعي هو البيان الذي تم التصويت عليه في المؤتمر والذي يقول يجب أن تكون لجنة مناقشة الدستور سورية سورية تشكيلا ورئاسة” ويمكنها أن تستعين بالخبراء الاستشاريين إذا كانت بحاجة لاستعانة.

وبين معاون وزير الخارجية والمغتربين أن “سبب هذه البلبلة هو التفسيرات المشوهة لدي ميستورا” مشيرا إلى أن مؤتمر الحوار الوطني شهد تمثيلا واسعا من مختلف شرائح المجتمع السوري وتكمن أهميته بأنه انعكس عن كل شرائح المجتمع السوري وانطلاقا من ذلك رحبنا به وبمخرجاته وملتزمون بالبيان الختامي الذي تم التصويت عليه من جانب السوريين المشاركين به.

وأوضح سوسان أنه كان هناك في مسودة البيان الختامي لسوتشي فقرة ختامية تتحدث عن إعطاء دور لدي ميستورا بما يخالف مبدأ المؤتمر الذي أساسه أن القرار يجب أن يكون سوريا سوريا دون أي تدخل خارجي وبالتالي رفض أعضاء المؤتمر هذه الفقرة وصوتوا بحذفها بأغلبية الاصوات وكان بين الحضور في المؤتمر أعضاء من فريق دي ميستورا اثناء عملية التصويت وكانوا شهودا على رفض السوريين أن يكون هناك أي وصاية على أي قرار سوري.

وردا على سؤال حول كيفية وآلية اختيار وتشكيل اللجنة الدستورية ودور تركيا التي تعتبر احدى الدول الضامنة للمؤتمر قال سوسان: “لجنة مناقشة الدستور حددت بـ 150 شخصا ثلثان لأعضاء في المؤتمر مدعومان من الحكومة وثلث من الطرف الآخر” مشيرا إلى أن السؤال الذي يطرح نفسه “ماذا يمثل هؤلاء ومن يمثلون ومن أين يستمدون التفويض”.

وأضاف سوسان “نحن كدولة لا تعنينا مثل هذه الأمور وعندما يكون الحديث عن دولة معتدية غارقة في الدم السوري وترعى وتمول وتسهل دخول الإرهاب لقتل السوريين عبر أراضيها فإننا نقول يكفي أن تنزل للشارع وتسأل الشعب السوري وستعرف رده”.

وأشار سوسان إلى أن “التواجد الكبير في سوتشي يعطي نوعا من الشرعية لهذا المؤتمر وما أسفر عنه وهذا الموضوع سعينا له من خلال المشاركات التي تمثل النسيج الوطني السوري وهذه هي سورية” موضحا أن التسريبات تحصل في كل مؤتمر لكن الأمر المهم هو ما يصوت عليه أعضاء المؤتمر وهو المعتمد والشرعي.

 

المصدر: سانا

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها