دراما

نادين تحسين بك فتاة عبثية في "هوا أصفر"

دراما | داماس بوست

تخوض نادين تحسين بك الموسم الحالي بعملين، حيث أنهت تصوير دورها في مسلسل"هوا أصفر" (علي وجيه ويامن الحجلي وأحمد إبراهيم أحمد) الذي تقول إنّها استمتعت بأدائه رغم أنها ضيفة، لكنها "شخصية تملك من المعطيات ما يخوّلها لتكون مفتاح الحدث، والمرجعية لثيمته الأساسية". وتضيف: "سلوى هي فتاة عبثية، تتعاطى مع الحياة بطريقة خاصة وكأنها تلهو بها بدلاً من العكس، وهي فرصة للممثل ليركّب كاركيتراً على شخصية تحتمل اقتراحات أدائية، واجتهادات في طريقة خلقها".

وتحكي نادين عن مقوّمات خاصة لدورها في "روزنا" (جورج عربجي وعارف الطويل) الذي تصوّره حالياً. "كنت أتطلع لتجربة مع المخرج عارف الطويل، خصوصاً أنّ العمل يوحي بسوية متماسكة يمكن أن أكون عنصراً فيها"، تقول نادين. وتوضح أنّه على الرغم من أن شخصية "ديمة" التي تلعبها "لا تحتمل الكثير من التفكير، كونها ابنة عائلة حلبية غنية نزحت على أثر الحرب. ونتيجة تعرّض شقيقها لحادث في دمشق، خسرت هذه العائلة كل أملاكها. ليكون السرد الحكائي لشخصية "ديمة" بمثابة مكاشفة لما تعانيه سيدة مطلقة اختلفت ظروف حياتها وانتقلت من الغنى إلى العوز".

المصدر: الأخبار

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها