خاص

بنيران أميركية و"داعشية".. 47 قتيلا من "قسد" شرق دير الزور

خاص | داماس بوست

قتل نحو 35 من عناصر تحالف ميليشيات قوات سورية الديمقراطية نتيجة لغارات أمريكية استهدفت بالخطأ مواقعهم شمال شرق بلدة "السوسة" بريف دير الزور الشرقي، كما قتل نحو 12 آخرين بقصف مدفعي نفذه تنظيم داعش على بلدة "البحرة" في المنطقة ذاتها.

 وقالت مصادر خاصة لموقع "داماس بوست" أن الغارات الأمريكية التي استهدفت مواقع كل من ميليشيا "الفوج الأول" و ميليشيا "فوج جيكدار" شمال شرق بلدة السوسة، أدت لمقتل نحو 35 من عناصرهما، وذلك بالتزامن مع اشتباكات عنيفة يخوضها كل من التنظيمين ضد تنظيم "داعش" في البلدة نفسها.
 وفي حين أن تنظيم داعش خسر مجددا بلدة "البحرة" بريف دير الزور الشرقي يوم أمس، إلا أنه عاد لاستهداف مواقع "مجلس دير الزور العسكري" التابع لـ "قسد" في القرية نفسها بعدد كبير من قذائف المدفعية الثقيلة والهاون، ما أدى لمقتل 12 من عناصر الميليشيا التي تلعب دور "رأس الحربا" في معظم القرى التي تحاول "قسد" السيطرة عليها منذ شهرين إلى الآن دون جدوى.
وينتشر تنظيم داعش في جيب تبلغ مساحته نحو 15000 كم ربع على الضفة الشرقية لنهر الفرات، وبرغم كثافة الطلعات الجوية الأمريكية على قرى المنطقة للتمهيد لتقدم "قسد"، إلا أن الأخيرة مازالت تفشل في السيطرة عليه، ما يشير إلى أن المجموعات الأجنبية الرافضة لتسليم ما تبقى من مناطق سيطرة التنظيم في سورية إلى "قسد" تمتلك من القوة العسكرية ما لم تتوقعه "قسد" التي كانت قد سيطرت على مساحات واسعة من ريف دير الزور الواقع في مناطق "شرق الفرات" من خلال اتفاقيات أفضت إلى انتقال أعداد كبيرة من عناصر داعش إلى صفوف "قسد" كمقاتلين وقيادات ميدانية.

المصدر: خاص - محمود عبد اللطيف

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي داماس بوست وإنما تعبر عن رأي أصحابها